فضل صيام 6 أيام من شوال

بعد أن يؤدي المسلم صيام شهر رمضان كاملاً فإنه يُشرع له أن يصوم ستة أيامٍ تعقبه من شهر شوال والتى يطلق عليها

ال 6 البيض فإن في صيامهم أجر كبير فمن صامهم كتب له أجر صيام سنة كاملة،

ويعد صيامهم سنة مستحبة ولكن غير واجبة، أي أن من لم يقدم عليها فلا إثم عليه.

سوف نستعرض بعض النقاط بخصوص صيام ال 6 ايام فى هدى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم :

* روي أبي أيوب “رضي الله عنه”

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

” من صام رمضان وأتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر ” رواه مسلم وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه.

وقد فسّر رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا الحديث فقال :

 من صام ستة أيام بعد الفطر كان تمام السنة : من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها

وفي رواية النسائي وابن ماجه : 
” جعل الله الحسنة بعشر أمثالها فشهر بعشرة أشهر وصيام ستة أيام تمام السنة “.

وتعود الحكمة في فضل صيام 6 أيام من شوال إلى تعويض أي تفريط أو ذنب أو نقص في صيام الفريضة برمضان.

إذ لا يخلو صائم من ذنب بقصد أو بغير قصد، أو تقصير  سواء بعلم أو عن جهل في صيام رمضان.

وقد صرح أهل العلم أن يوم القيامة يُؤخذ من النوافل لتعويض نقص الفرائض

كما قال صلى الله عليه وسلم :

” إن أول ما يحاسب الناس به يوم القيامة من أعمالهم الصلاة قال يقول ربنا جل وعز لملائكته وهو أعلم انظروا في صلاة عبدي أتمها أم نقصها فإن كانت تامة كتبت تامة وإن انتقص منها شيئا قال انظروا هل لعبدي من تطوع فإن كان له تطوع قال أتموا لعبدي فريضته من تطوعه ثم تؤخذ الأعمال على ذاكم ”

رواه أبو داود.

كما  صرّح الفقهاء من الحنابلة والشافعية :
 بأن صوم ستة أيام من شوال بعد رمضان يعدل صيام سنة فرضا.

لذلك من المستحب على كل مسلم

من أهل العافية الذين لا عذر لهم في عدم الصيام أن يحرص على صيام6 أيام من شوال،

سواء كانت منفصلة أو متصلة.

أجابت دار الإفتاء المصرية، على سؤال « هل يجوز صيام قضاء أيام رمضان وستة أيام من شوال بنية واحدة؟

وقالت في تدوينة عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إنه يجوز الجمع بين نية القضاء والست من شوال عند كثير من الفقهاء، ولا يجوز أن تندرج نية الفرض تحت نية النفل.

وتابعت: «يجوز للمرأة المسلمة أن تقضي ما فاتها من صوم رمضان في شهر شوال،

 وبذلك تكتفي بصيام قضاء ما فاتها من رمضان عن صيام الأيام الستة، ويحصل لها ثوابها؛ لكون هذا الصيام قد وقع في شهر شوال،

والمراد بحصول الثواب عن الأيام الستة إنما هو ثواب أصل السنة فيها دون الثواب الكامل، وهو إتباع رمضان بستة من شوال، والله .سبحانه وتعالى أعلم

Leave A Reply

Your email address will not be published.