وصية الرسول بالنساء

أوصى النبي عليه الصلاة والسلام المسلمين بالنساء خيراً , حيث وقف بينهم في يوم عظيم يوصيهم بالنساء مؤكداً على حقوقهن ومبيناً قدرهن  ومكانتهن

 

 فقال عليه الصلاة والسلام بعد أن حمد الله وأثنى عليه:

استوصُوا بالنساءِ خيراً؛ فإنهن عندَكم عَوانٌ؛ ليس تملكون منهن شيئاً غير ذلك؛ إلا أن يأتين بفاحشةٍ مبيِّنة، فإن فعَلْن فاهجُروهن في المضاجعِ واضربوهن ضرباً غير مُبرِّح؛  فإنْ أطَعْنَكم فلا تبغُوا عليهن سبيلا.  إنَّ لكم مِن نسائكم حقاًّ ولنسائكم عليكم حقاًّ، فأما حقُّكم على نسائكم فلا يوطئن فُرُشَكم مَن تكرَهون ولا يأذَنَّ في بُيوتِكم لمن تكرهون،  ألا وحقُّهن عليكم أنْ تحسِنوا إليهن في كِسْوَتِهن وطعامِهن

قد يعجبك هذه أيضا

من كتب القران

سورة الفلق

 وصية نبوية خاصة بالنساء :

أوصى النبي عليه الصلاة والسلام بالنساء وصية خاصة فقال في الحديث:  ( استوصوا بالنساء، فإن المرأة خلقت من ضلع،وإن أعوج شيء في الضلع أعلاه، فإن ذهبت تقيمه     كسرته،وإن تركته لم يزل أعوج، فاستوصوا بالنساء

 تشبيه النساء بالقوارير :

 شبه النبي الكريم النساء بالقوارير

كناية عن ضعف بنيتهن،

 ورقتهن ولطفهن.

 ومن صور الرفق بالزوجة:

 تحقيق رغباتها  والترفيه عنها

وتلبية طلباتها المباحة،

وكذلك الاستماع إليها،

والتدرج في تأديبها عند نشوزها

فيبدأ بالوعظ ثمّ الهجران،

.وأن لا يواجهها بما يؤذي مشاعرها حتّى في أصعب المواقف وأكثرها جفاء وهي الطلاق.

Leave A Reply

Your email address will not be published.