إحترام الاخرين

ثقافة الإحترام

يجب على كل فرد تعلّم ثقافة الاحترام، فلا يجوز لأحد احتقار شص آخر لملابسه، أو سيارته القديمة، أو أيّ أمر من أمور الدنيا، وإنّما يجب الاقتداء بالنبي محمد صلّى الله عليه وسلّم في ثقافة احترام الآخرين، وتقديرهم، وإعطاء كلّ فرد حقه فيما يعلمه فقط، فليس كلّ من لبس الحرير وتزيّن بالذهب فهو كريم

كيفية إحترام الآخرين

* احترام اجتهادات الآخرين، واختياراتهم، وأذواقهم، ما دام ذلك في حدود الشرع وفي الإطار المباح.
* معاملة الآخرين على أساس قيم واحدة، فالشخص اللطيف لا يستطيع التلوّن في السلوك، وإنما يكرم الجميع ويحترمهم، فيصبح بذلك محترماً ومقدراً لدى الجميع.
* الابتعاد عن التكبر، وإهمال الآخرين، والاستخفاف بهم.
* استخدام الكلام الطيب عند الحديث مع الآخرين، ومعاملتهم بأسلوب ليّن، وملاطفتهم، والنصح لهم، حيث يقول الله تعالى: (وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا).
* الدقة في التعبير والتصرفات في معاملة الآخرين، لتجنب إلحاق الضرر والأذى بالناس سواء بقصد أو دون قصد.
* إفشاء السلام بين الناس، والابتسامة في محيّاهم، والاعتذار عند الخطأ في حقهم، والمسارعة نحو مساعدتهم في الكرب والمحن، ومدح أعمالهم الحسنة، وغير ذلك من الأمور التي تمثل الاحترام.

كسب إحترام الآخرين

* تقديم النصح للآخرين وتشجيعهم بأفضل أسلوب.
* الحرص على أن يكون الفرد موضع ثقة الآخرين، وذلك من خلال الالتزام بالأقوال وتطبيقها.
* التحدث مع الآخرين بنزاهة، والابتعاد عن ذم الآخرين، والحديث عنهم من وراء ظهورهم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.