الكذب

Uncover The Facts appearing behind torn brown paper.

الكذب في الإسلام

يحرم الإسلام الكذب، ذكر في القرآن يقول الله تعالى: (إن الله لا يهدي من هو مسرف كذاب)
وكان الكذب هو أبغض الأخلاق إلى رسول الإسلام محمد، فعن عائشة بنت أبي بكر (ما كان خلق أبغض إلى النبي محمد من الكذب ولقد كان الرجل يحدث عند النبي بالكذبة فما يزال في نفسه حتى يعلم أنه قد أحدث منها توبة)
الكذب هو من خصال المنافق كما يقول النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم (أربع من كن فيه كان منافقًا خالصًا، ومن كانت فيه خلة منهم كانت فيه خلة من النفاق حتى يدعها: إذا حدث كذب، وإذا عاهد غدر، وإذا وعد أخلف، وإذا خاصم فجر) ، أيضا روى مالك في موطئه من حديث صفوان بن سليم : أنه قيل للرسول محمد: أيكون المؤمن جبانًا؟ قال: نعم. فقيل له: أيكون بخيلاً؟ فقال: نعم. فقيل له: أيكون المؤمن كذَّابًا؟ فقال: لا

متى يجوز الكذب

يبيح الإسلام الكذب في ثلاث حالات فقط، ولا يعتبرها الإسلام كذباً، وهي :

* الكذب لإرضاء الزوجة.
* خداع الأعداء في المعركة.
* الكذب للإصلاح بين المتخاصمين.

قد يعجبك هذه أيضا

أقوال عن الكذب

* قال الرسول: ” إن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار”.
* نيتشه عن احد الكاذبين : ” لست منزعجاً لأنك كذبت علي ، لكنني منزعج لأنني لن أصدقك بعد هذه المرة”.
* ” كذبة واحدة تدمر سمعة شخص بالكامل”. بالتسار غراسيان .

أنواع الكذب

* شهادة الزور في المحاكم .
* الكذب في البيع والشراء؛ لتسويق سلعةٍ .
* كذب الحاكم على رعيته، وعدم بسْط الأمور بواقعيتها أمامهم، فتقع الشعوب في الفتن والشائعات التي تضر بمصالحهم، فيكون بذلك حاكمهم غاشاً لهم، وقد حذّر النبي -عليه الصلاة والسلام- ولاة الأمور من ذلك الكذب والغشّ، حيث قال: (ما مِن عبدٍ يَسترعيهِ اللَّهُ رعيَّةً يموتُ يومَ يموتُ وَهوَ غاشٌّ لرعيَّتِهِ إلَّا حرَّمَ اللَّهُ علَيهِ الجنَّةَ )
* الكذب في الرؤيا، فبعض الناس يروي كذباً أنّه رأى رؤيةً، وذلك محرّمٌ في الإسلام؛ لأنّه كذبٌ على الله عزّ وجلّ، والرؤيا الصادقة هي رؤى الصالحين والمؤمنين، فهي تعد جزءاً من ستٍ وأربعين جزءاً من النبوة، فلا يجوز لأحدٍ أن يتأولها، وهو لم يرها، ودليل ذلك قول النبي صلّى الله عليه وسلّم: (إنَّ من أَفْرَى الفِرَى أن يُرِي عينَه ما لم تَرَ).

Leave A Reply

Your email address will not be published.