قسوة القلب

إن نعمة رقة القلب من أجل النعم وأعظمها، وما من قلب يحرم هذه النعمة إلا كان موعودًا بغضب الله وعذابه، وما رق قلب لله وانكسر إلا كان صاحبه سابقًا إلى الخيرات، مُشمِّرًا إلى الطاعات، أحرص ما يكون على طاعة الله ومحبته، وأبعد ما يكون عن معاصيه ومكارهه.

 أعراض ومظاهر قسوة القلب:

قد يعجبك هذه أيضا

*  التكاسل عن الطاعات وأعمال الخير
* عدم التأثُّر بآيات القرآن الكريم والمواعظ
* التعلُّق الزائد بالدنيا، والولع بها، وإيثارها على الآخرة، فتصبح الدنيا همَّه وشغله الشاغل
* ضعف تعظيم الله تعالى في قلبه

علاج قسوة القلب

* المسح على رأس اليتيم والطفل
* المحافظة على الفرائض وتأديتها في وقتها
* الرفق بالحيوان وعدم إيذائه
* الجلوس في المسجد بعد الصلاة والتسبيح والاستغفار
* الخشوع في الصلاة والتأني فيها
 *بر الوالدين ورعايتهم
*   المحافظة على قراءة القرأن الكريم والتدبر في معانيه لقوله تعالى
* التواضع وعدم التكبر ومحاسبة النفس
* العفو عند المقدرة
* مراعاة الآخرين وظروفهم
* الحرص على ممتلكات الآخرين كحرصك على ممتلكاتك
*الحرص على عدم الكسل والفتور والسعي وراء الرزق
* عدم التعصب للرأي والخوض في المناقشة للتأكد والتصحيح من المعلومات، حيث قال تعالى:“أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشاوةً
* اختيار الرفقة الصالحة والتي تعمل على تحسين أخلاقك وتهديك إلى الصراط المستقيم

Leave A Reply

Your email address will not be published.