مبطلات وسنن الوضوء

تعتبر عملية الوضوء أحد الطقوس الدينية المهمة والتي لا تجوز الصلاة من دونها
فإذا انتقض يجب على المسلم إعادة الوضوء مرة أخرى لكي تتم الصلاة بشكل صحيح

مبطلات الوضوء:

* الردّة عن الإسلام، وذلك لقوله سبحانه وتعالى:” لئن أشركت ليحبطن عملك”
* الاستحاضة ويجب الوضوء والاغتسال قبل الصلاة، ولكن يرجع عدد مرات الوضوء والاغتسال إلى نوع الاستحاضة .
* الأمور التي تقوم على إذهاب العقل مثل شرب الخمر أو الإغماء أو الجنون، ويجب الوضوء بعد عودة العقل .
* ما يخرج من السّبيلين، سواءً أكان قليلاً أم كثيراً، أو طاهراً أو نجساً، وذلك لقوله سبحانه وتعالى:” أو جاء أحد منكم من الغائط “
* مس القبل أو الدبر باليد، وذلك بدون حائل، وهذا لقوله صلّى الله عليه وسلّم:” من مسّ فرجه فليتوضّأ “
* غسل الميت، وذلك لأنّ ابن عمر وابن عباس كانا يأمران غاسل الميّت بالوضوء، وقال أبو هريرة: أقلّ ما فيه الوضوء.

سنن الوضوء:

إن للوضوء سنناً يثاب عليها المسلم،ولا يبطل وضوءه في حال تركها ساهياً أو عامداً، وهي

قد يعجبك هذه أيضا

* المبالغة في المضمضة والاستنشاق لغير الصائم، وذلك لحديث:” وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً “.
* غسل الكفّين ثلاثاً في أوّل الوضوء، وذلك لما رواه أحمد والنسائي عن أوس قال:” رأيت النّبي – صلّى الله عليه وسلّم – توضّأ فاستوكف ثلاثاً، أي غسل كفّيه ثلاثاً “.
*  التّسمية في أوله، وذلك لحديث أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ:” لَا وُضُوءَ لِمَنْ لَمْ يَذْكُرِ اِسْمَ اَللَّهِ عَلَيْهِ “. 

Leave A Reply

Your email address will not be published.