أسباب هجر القرآن

هجر القرآن الكريم هو هجر تلاوته، وهجر تدبره والعمل بأحكامه

أسباب هجر القرآن الكريم

* عدم التوفيق في اختيار الصحبة الحسنة.
* انعدام القدوة الحسنة في الحياة؛ ذلك لأنّ للقدوة الحسنة الأثر العظيم في توجيه سلوك الإنسان نحو الأفضل.
* عدم أخذ القرآن الكريم حيِّزاً مناسباً من الاهتمام في الأسرة، وذلك بإهمال سماعه عبر الفضائيات أو مواقع (اليوتيوب)
* عدم توفر تربية إيمانية سليمة، تعمق صلة المسلم بكتاب الله عزوجل.
* عدم الوعي بقيمة تلاوة القرآن الكريم ومعرفة فضله.
* تعدد مشاغل الدنيا، وكثرة همومها.
* ارتكاب المعاصي والآثام؛ فالمعاصي تجعل حاجزاً بين صاحبها وعمل الصالحات، وَتُضْعِفُ من همّته عن القيام بالطاعات، وَتفتر من عزمه في تلاوة القرآن وتدبره.
* اتّباع الهوى، واستحواذه على معظم اهتمامات الإنسان، وشغله معظم وقته.
* ضعف الإيمان بالله ـ سبحانه ـ فضعف الإيمان يؤدي إلى فتور صاحبه عن العمل الصالح وعن الطاعات.

علاج هجر القرآن الكريم

* اهتمام المؤسسات التعليميَّة كافَّة بالقرآن الكريم، بالتركيز عليه في المناهج الدراسية، وبعمل المسابقات التشجيعيَّة على حفظه وإتقان تلاوته.
* حضور القرآن الكريم كافّة جوانب الاهتمام في الحياة.
* اعتماد سياسة إعلامية واضحة على مستوى الدولة، بالتركيز على تحسين العلاقة بالقرآن الكريم.
* قيام التربيَة الأسريَة عل أسس سليمة، تُركّز على جوانب القيم الروحية والعقائديَّة، والتي من ضمنها حسن الصلة بكتاب الله عزّ وجل.

Leave A Reply

Your email address will not be published.