كيفية الصلاة الصحيحة للرجال

الصلاة
 هي الركن الثاني من أركان الدين الإسلامي بعد تأدية الشهادتين، حيث لا يصح إسلام المرء إلا بتأديتها،
 وقد فرضها الله سبحانه وتعالى على عباده المسلمين من فوق سبع سماوات دوناً عن غيرها من العبادات؛
وذلك بهدف التأكيد على أهميتها في حياة المسلم وآخرته، ومن المعروف بأن من يلتزم بتأديتها يجد سعادةً وطمأنينةً وراحةً في حياته.

كيفية الصلاة الصحيحة للرجال

* الوضوء بالطريقة الواردة في السنة النبوية.
* التأكد من الطهارة الملبس وطهارة الجسم وكذلك المكان الذي يؤدي فيه الإنسان هذه الفريضة.
* نية المسلم بتأدية صلاة الفرض بهدف عمل واجباته الدينية وصلاة التطوع بهدف التقرب من الله ونيل رضاه.
* التسليم يميناً ويساراً، وهنا يعلن المسلم إنهاء الصلاة.
* قراءة التشهد والصلاة الإبراهيمية.
* القيام لأداء الركعة الثانية وقراءة الفاتحة وما تيسر من القرآن وإتمام كامل أركان الركعة من ركوع، وسجود، واستراحة بين السجدتين فالسجدة الثانية.
* السجود مرةً أخرى، وهنا يقول مثلما قال في السجدة الأولى ويمكن أن يدعو الله بما شاء.
* القيام من السجود فيما يعرف بالاستراحة بين السجدتين.
* قراءة سورة الفاتحة وما تيسر من القرآن الكريم،حيث يقرأالمسلم السور القرآنية في كلٍ من الركعتين الأولى والثانية أمّا الثالثة والرابعة فيقرأ سورة الفاتحة فقط.
* الركوع، وهنا يحني المسلم جسده بشكلٍ أفقي ويقول:(سبحان ربي العظيم) ثلاثاً.
* القيام من الركوع وهنا يقول المسلم: (سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد).
* السجود، حيث يضع المسلم كلاً من: باطن كفيه، وقدميه، وركبتيه، وجبهته وأنفه على الأرض مباشرة في مشهد تعظيم للخالق عز وجلّ ويقول: (سبحان ربي الأعلى) ثلاثاً، والعبد أقرب ما يكون إلى ربه وهو ساجد وهنا يستطيع أن يدعو الله بما شاء من خيري الدنيا والآخرة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.