التقوى فى الإسلام

يعد تقوى الله تعالى من القربات العظيمة التي يتقرب بها المسلم إلى الله تعالى، ومفهوم التقوى أن يجعل المرء بينه وبين ما يخاف منه وقاية تحول من الوقوع فيه، ويكون ذلك بفعل ما أمر الله -تعالى- به من الطاعات، واجتناب ما نهى عنه من المعاصي، وقد كثُر ذكر التقوى في القرآن الكريم والسنة النبوية، وهذا ما يدل على أهميتها، قال تعالى : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ)

صفات المتقين في القرآن

* قال تعالى: (وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ…)

كظم الغيظ، والعفو عن المسيء، وعدم الإصرار على الذنوب، والمبادرة إلى التوبة منها

* الصبر على طاعته وعلى أقداره التي قد تؤلم الإنسان، ودوام الطاعة مع الخشية فيها، والاستغفار خاصة في وقت السحر.

* الصبر في الفقر والمرض وعند مواجهة العدو، والصدق في الأقوال والأفعال، فهؤلاء صدقوا في إيمانهم، فكانوا من المفلحين، لأنهم فعلوا ما أمر الله -تعالى- به، واجتنبوا ما نهى عنه، ومن قام بهذه الأعمال وحرص عليها، كان حريصاً على غيرها.

ثمار التقوى

* نيل محبة الله تعالى.

* الفوز بجنات النعيم.

* من أسباب زيادة العلم، قال تعالى: (وَاتَّقُوا اللَّـهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّـهُ).

* المتصفين بالتقوى فوق الناس يوم القيامة.

* سبب الاهتداء في القرآن الكريم، والفلاح، والانتفاع بالمواعظ، قال تعالى: (فَجَعَلْنَاهَا نَكَالًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ).

Leave A Reply

Your email address will not be published.