لماذا يوضع القطن للميت

الموت حق على عباد الله جميعاً ليس منه مفر ولا مهرب

وإن تعددت أسباب الوفاة وتنوعت، في النهاية الموت واحد وهو خروج الروح من الجسد وتوقُف عمليات الجسم الحيوية والعصبية

فهنيئاً لمن كانت خاتمته حسنة و غفر الله تعالى وهون على من كانت له الخاتمة السيئة .

الأمور التي يجب فعلها عند وفاة أحدهم

* يجب إغماض عينين الميت ، لقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلّم ((إن الروح إذا قبض تبعه البصر))

* تغطية بدن الميت بسترة أو نحوها، عن عائشة رضي الله عنها (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حين توفيّ سجيّ ببُرد حَبره )

قد يعجبك هذه أيضا

* على الموجودين عند الميت محاولة تليين مفاصل اليدين والرجلين ، حتى لا تتصلّب ويصعُب إعادتها إلى مكانها بعد أن يبرد الجسد.

* الإسراع في تغسيل الميت وتكفينه ودفنه ، لقول الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم ((أسرعوا بالجنازة؛ فإن تك صالحة فخير تقدمونها إليه، وإن تك سوى ذلك ، فشر تضعونه عن رقابكم))
وقال صلى الله عليه وسلم: إذا مات أحدكم فلا تحبسوه، وأسرعوا به إلى قبره ، وليقرأ عند رأسه بفاتحة الكتاب ، وعند رجليه بخاتمة سورة البقرة في قبره ) رواه الطبراني في الكبير ، وفيه يحيى بن عبد الله البابلتي ، وهو ضعيف.

أدلة على استحباب وضع القطن من مكان خروج أي مادة من الميت

إن خرج شيء من الميت بعد غسله ، يستحب وضع القطن في مكان خروج المادة ، مثلاً في الدبر والقبل و الأنف والأذنين حتى لا يخرج شيء منهما مرة أخرى ، ويبقى الميت نظيفاً

* حدثنا ابن مهديّ ، عن همام ، عن مطر ، عن الحسن ، قال : يحشى دبره ومسامعه وأنفه .

* حدثنا عبد الله بن مبارك ، عن ابن جريح ، عن عطاء قال : قلت احشو الكرسف؟ قال : نعم ، قلت لأن لا يتفجّر منه شيء ، قال نعم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.