أعمال يحبها الله

إن الله عزوجل يحب العبد المسلم قوي ويفضل أن يسمع صوته فى الدعاء بإلحاح وبخشوع كامل بقلبه لرب العزه

حسابات المولى عزوجل مختلفه عن حساباتنا الدنيويه , فإناه يبتلي العبد ليختبره ويرى صبره ويرى رد فعله
سيصبر أم يجزع.

هناك أعمال وطاعات يحبها المولي وهناك أعمال يكره وجودها في عباده
سنتعرف على الأعمال المحببه منها :

* المداومة على الطاعات

(سُئِلَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم :أيُّ الأعمالِ أحبُّ إلى اللهِ ؟ قال: (أدوَمُها وإن قلَّ). وقال: (اكلُفوا من الأعمالِ ما تُطيقون)

استمروا وداموا على الطاعه حتى وان كان القليل منها لكن استمراريتها يعود عليكم بالنفع.

قد يعجبك هذه أيضا

* إدخال البهجه على المسلم او على غيرك

الطاعه ليست بالقسوه وبالصرامه فقط وانما هناك عباده محببه الى الله وهي ان تدخل السرور على قلب غيرك وهذا يمكن تنفيذه الابتسامه فى وجهه أو تقديم المساعده له وتصبح في عونه اذا كان في احتياج لك ولتقديم خدماتك له ذلك يؤدي على وجود البهجه في قلبه.

* الجهاد في سبيل الله

من أقرب الطاعات لله هي ان تجاهد ولكن يطلق الجهاد على ما يكون هدفه رفع راية الإسلام وحماية اسم الله والإسلام.

* الصلاة في وقتها

رواه عبد الله بن مسعود قال: (سألتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ: أيُّ الأعمالِ أحبُّ إلى اللهِ؟ قالَ الصَّلاةُ على وقتِها قلتُ: ثمَّ أيٌّ؟ قالَ ثمَّ برُّ الوالدينِ قلتُ: ثمَّ أيٌّ؟ قالَ ثمَّ الجهادُ في سبيلِ اللهِ قالَ: حدَّثَني بهنَّ، ولوِ استزدتُهُ لزادَني)

فهي الركن الثاني من أركان الإسلام وهي عمود الدين وهي أول ما يحاسب عليه الفرد .

Leave A Reply

Your email address will not be published.