أنواع أحكام التجويد

أحكام التجويد متنوعة وكثيرةٌ

قد يعجبك هذه أيضا

ومنها أحكام النون الساكنة والتنوين .
ومنها أحكام الميم الساكنة.
 ومنها أحكام الترقيق والتفخيم.
وأحكام المدود.
والاستعاذة والبسملة.

ونظراً لكثرة أحكام التجويد، وتشعب تفاصيلها وتفريعاتها، يُكتفى بذكر أنواع أحكام التجويد

معنى الابتداء عند القراء هو: الشروع في تلاوة وقراءة القرآن بعد قطع التلاوة أو التوقف عنها

أحكام النون الساكنة والتنوين

المقصود بأحكام النون الساكنة والتنوين: أن يَنبني حُكمٌ من أحكام التجويد عند التقاء النون الساكنة أو التنوين مع أحد حروف اللغة العربيّة

والتَنوين في حقيقته هو: نون ساكنة؛ ولذلك جمِع بين النون الساكنة والتنوين في الحكم، وللنون الساكنة والتنوين أربعة أحكام، هي: الإظهار، وحروفه الهمزة، والهاء، والعين، والحاء، والغين، والخاء، وهي أول حرف من كل كلمة في قولهم (أخي هاك علماً حازه غير خاسرٍ).

أحكام الميم الساكنة

للميم الساكنة أحكامٌ خاصةٌ، فهي ميمٌ واحدةٌ فقط، مُنفردةٌ وليست مكررة، ولها عدة أحكامٍ تَتَعلق بها على النحو الآتي

* الإدغام الشفوي

* الإخفاء الشفوي

* الإظهار الشفوي

مخارج الحروف

يعتبر علم مخارج الحروف أحد العلوم المتصلة بعلم التجويد، بل ويتفرعُ عن علم التجويد، وهو علم بالغ الأهمية؛ وذلك لتعلقه باللفظ، وطريقة النطق الصحيح للحروف التي نزل بها القرآن الكريم، وكذلك لتشعب علم مخارج الحروف، وكثرة تفاصيله.

الحكم الشرعي للتجويد

ينقسم علم التجويد إلى قسمينِ:

* القسم النظري

وهو معرفة أحكام علم التجويد وقواعده، ودراستها، وحفظها، وفهمها دراسة نظرية، وحكم تعلم أحكام التجويد نظرياً فَرض كفاية.

* القسم العملي

وهو القسم العملي التطبيقي المُتَعلِق بتطبيق قواعد التجويد، وتطبيق أحكامه النظرية تطبيقاً عملياً عند تلاوة القرآن الكريم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.