السحر

قبل التحدث عن أنواع السحر يجب التعرف على تعريف مفسر للسحر وماهيته

فالسحر سمي سحراً؛ لأن مسبباته وكواليسه مخفية، ولأن السحرة يتعاطون أشياء خفية يتمكنون بها من التزوير على عيونهم، و إدخال الضرر عليهم ، بطرق خفية لا يفطن لها في الأغلب، ولهذا يسمى آخر الليل سحراً؛ لأنه يكون في آخره عند غفلة الناس وقلة حركتهم،

ويقال للرئة: سحر؛ لأنها في داخل الجسم وخفية.

ومعناه في الشرع:

ما يتعاطاه السحرة من التخييل والتلبيس الذي يعتقده المشاهد حقيقة وهو ليس بحقيقة

كما قال الله سبحانه عن سحرة فرعون: قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى * قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى * فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى * قُلْنَا لا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى * وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى,

وقد يكون من أعمال أخرى يتوصلون إليها من طريق الشياطين، فيعملون أعمالاً قد تغير عقل الإنسان، وقد تسبب مرضاً له، وقد تسبب تفريقاً بينه وبين زوجته ، ويشوه منظرها فيكرهها، وهكذا هي قد يعمل معها الساحر ما يبغض زوجها إليها، وينفرها من زوجها، وهو كفر صريح بنص القرآن

قد يعجبك هذه أيضا

حيث قال عز وجل: وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ.

كيفية علاج السحر

* قراءة القران على المسحور , حيث يتم تكرارها عدة مرات بالإضافة  إلى قراءة المعوذتين واية الكرسي  و قراءة آيات معينة منها

قوله تعالى: (وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ مُوسَىٰ أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ ۖ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ * فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ).

 وقوله تعالى: (وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا ۖ إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ ۖ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَىٰ).

* الرقية والأذكار التي جاءت في السنة النبوية
ومنها قوله عليه الصلاة والسلام في رقية المرضى: (أذهبِ الباس ربَّ النَّاس، واشفِ أنتَ الشَّافي لا شفاءَ، إلَّا شفاؤُكَ شفاءً لا يغادرُ سقمًا)

ومنها كذلك الرقية التي قرأها جبريل عليه السلام على رسول الله حينما كان مريضاً وهي من أنفع ما يقرأ على المريض والمسحور، وهي قوله: (بسم الله أرقيك ، من كل شيء يؤذيك ، ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيك ، بسم الله أرقيك)

ويتم تكرارها ثلاث مرات أو أكثر.

Leave A Reply

Your email address will not be published.