الشرك بالله

يجب معرفة وتوضيح معنى كلمة الشرك بالله

هي مصطلح ومفهوم إسلامي بحت ويشير الى جعل لله شركيا فى العباده وملكه وكل ما خلق

وبالتالي يطلق على صاحبه مشركا.

فالشرك فى اللغه
من الفعل شَرَكَ، وجمع الشريك؛ شركاء، وأشراك، ويُقال: شاركه؛ أيّ صار شريكه، واشتركا في كذا، وتشاركا، والشرك هو الكفر، وأشرك بالله -تعالى- فهو مشركٌ، إذ قال الله تعالى: (وأشركه في أمري)
أيّ أجعله شريكي فيه.

والشرك فى الاصطلاح
هو كل أمر قام به الإنسان وكان ناقض للتوحيد، كان الأمر مما جاء في القرآن الكريم أو السنة النبوية المطهرة، والشرك على قسمين؛ شرك أكبر، وشرك أصغر.

مظاهر الشرك

قد يعجبك هذه أيضا

* تعليق التمائم .

* شد الرحال لأولياء الله تعالى.

* الحلف بغير الله تعالى .

* النذر والذبح لغير الله تعالى.

* التبرك بالأشجار، والأحجار، والأضرحة.

أضرار الشرك وخطورته

* يحبط ما يقوم به العبد من أعمال.

* الشرك من الأعمال التي توجب لصاحبها النار يوم القيامة، ويحرم عليه الجنة.

* الشرك يطفئ نور الفطرة، التي فطر الله -تعالى- الناس عليها.

* يقضي على الأخلاق الفاضلة عند الإنسان.

* الشرك أعظم الظلم والافتراء.

* السبب الأعظم لحصول الكربات في الدنيا والآخرة.

* حصول الضلال لصاحبه في الدنيا والآخرة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.