صفات المرأة المسلمة في القرآن والسنة

المرأة في الإسلام

خص الإسلام المرأة بالمكانة العالية، والمعاملة الحسنة، سواء أكانت أما أو زوجة أو أختا أو ابنةً

يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (إنما النساء شقائق الرجال)

كان الرجل في عصر الجاهلية إذا بُشِّر بمولودةٍ أُنثى اسوَدّ وجهه، ومنهم من كان يقتلها

صفات المرأة المسلمة في القرآن والسنة

لا بد من وجود العديد من الفروقات بين المرأة المسلمة الصادقة وبين من تدعي التقوى والصلاح

من الصفات التي تميزت بها المرأة المسلمة في القرآن الكريم والسنة النبوية

* الإيمان والأخلاق الحسنة

المرأة المسلمة تحرص على اتصافها بالأخلاق الكريمة الظهرة من ضبط اللسان والجوارح، والأخلاق الباطنة كذلك؛ كطهارة القلب، وسلامة القصد، والمرأة المؤمنة محافظة على أركان الإيمان وأداء ما كلّفها الله به.

قد يعجبك هذه أيضا

* تعظيم شعائر الله

المسلمة يدفعها تعظيم شعائر الله إلى طاعة الله -تعالى- بشكلٍ مطلقٍ

فإذا أدّت أركان الإسلام، وحفظت لسانها وقلبها، تكون في الحقيقة مُعظّمة لشعائر الله.

مجاهدة النفس وعدم اتباع خطوات الشيطان

المرأة المسلمة تعيش في صراعٍ دائمٍ لتغليب طاعة الله -تعالى- على هواها

ومن أكثر ما يحمي المرأة المسلمة من اتباع خطوات الشيطان إدراكها أنَّ عداوة الشيطان للإنسان أزليّة

تكون الوقاية من الشيطان بالاستعاذة منه، والمداومة على قراءة سورة البقرة، وقراءة آية الكرسي مع الآيتين من آخر سورة البقرة عند النوم، والإمساك عن فضول النظر والكلام.

* استشعار مراقبة الله تعالى

يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (استحيوا من اللَّه تعالى حقَّ الحياء من استحيا من اللَّه حقَّ الحياء فليحفظ الرَّأس وما وعى وليحفظ البطن وما حوى وليذكرِ الموت والبِلا ومن أراد الآخرة ترك زينة الحياة الدُّنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من اللَّه حقَّ الحياء)

Leave A Reply

Your email address will not be published.