صلاة قضاء الحاجة

قال ابن عثيمين: «صلاة الحاجة ليس لها دليل صحيح عن النبي ، ولكنه يروى أنه إذا أحزنه أمر فزع إلى الصلاة؛
لقوله تعالى: ﴿وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ﴾

صلاة قضاء الحاجة

هي صلاة يصليها المسلمون لقضاء حوائجهم من الله -عزّ وجلّ-

هناك من يعتبر ان صلاة التوبة وصلاة الاستخارة من ضمن صلاة قضاء الحاجة
وسئل ابن باز عن صلاة قضاء الحاجة وقال : “إن كان أراد بذلك صلاة الاستخارة صحيحة، أراد بذلك صلاة التوبة، الذي يذنب ثم يتطهر ويصلي ركعتين ويتوب؛ فهذا صحيح “

أمور مهمة يجب أن تعرفها عن صلاة قضاء الحاجة:

* هي ليست من صلوات الفرض .

* لا يوجد وقت محدد لها والقيام بها في اى وقت .

* يشترط قبل أدائها الوضوء كأي صلاة أخرى وتؤدّى كأيّ صلاة ركعتان كما في السنة أو الفرض دون نقصان.

* من المكروه أدائها بين الفجر وشروق الشمس، وهو وقت لا يستحب أداء أي صلاة به، يستحب أن تأجل حتى وقت الضحى فلا يصلي المرء قبلها، وأيضاً يكره الصلاة في الوقت من بعد العصر والمغرب.

طريقة صلاة قضاء الحاجة:

ذكرت هذه الصلاة في الحديث حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من كانت له إلى الله حاجة أو إلى أحد من بني آدم؛ فليتوضأ فليحسن الوضوء ثمّ ليصل ركعتين، ثمّ ليثن على الله وليصلّ على النبي صلى الله عليه وسلم، ثمّ ليقل: لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كلّ برّ، والسلامة من كلّ إثم، لا تدع لي ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرّجته، ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين”

Leave A Reply

Your email address will not be published.