طرق تعليم الطفل القرآن

* البدء بتعليم الطفل قصار السور، وذلك لأنها سهلة الحفظ.

* إشعار الطفل بعظمة القرآن وأهميته.

* الاستفادة من الأشرطة التعليمية الخاصة بكبار القراء، حيث يمكن الاستماع إليها مراراً وتكراراً، وترديد الآيات القرآنية معها.

* الإسراع في تعليم الطفل منذ طفولته المبكرة، حيث إن العمر الصغير يساعد على التعلم، وهو أفضل مراحل التعلم.

* استماع الطفل للقرآن الكريم بشكل مُتكرر، وتلقينه له؛ إذ يستطيع طفل الثالثة والرابعة من العمر حفظ القرآن بهذه الطريقة.

* اهتمام الأهل بالقرآن الكريم، والاجتهاد بإعمار المنزل بالقرآن وطاعة المولى عزّ وجل، فهذا من شأنه أن يُعين على تعليم الأطفال

قد يعجبك هذه أيضا

حيث قال معاوية رضي الله عنه: (ليكن أول ما تبدأ به من تأديب أبنائك تأديب نفسك، فإن أعينهم معقودة بعينيك، فالحسن عندهم ما استحسنت والقبيح عندهم ما استقبحت)

الوسائل الحديثة للحفظ

يمكن الاستعانة بها لتحفيظ الطفل القرآن الكريم، ويكون ذلك من خلال توظيفها لتيسيير حفظ القرآن، وتلبية حاجات الطفل في استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة

وهذه الوسائل تساعد الطفل على تسجيل قراءته القرآنية، والاستماع إليها في وقت لاحق، كما وتمكنه من اكتشاف أخطاء القراءة، وغير ذلك من الأمور.

بالإضافة الي إن تقديم المصاحف القرآنية إلى الأطفال  تساعدهم على غرس فكرة حب القرآن وتعلمه في نفوس الصغار

فيجب على الاباء والامهات ان يحرصوا على توجيه أطفالهم منذ صغرهم نحو تعلم القرآن الكريم

حيث قال ابن خلدون: (تعليم الولدان للقرآن شعار من شعائر الدين، أخذ بن أهالي الملة، ودرجوا عليه في جميع أمصارهم، لِما يسبق إلى القلوب من رسوخ الإيمان وعقائده، بسبب آيات القرآن ومتون الأحاديث ، وصار القرآن أصلَ التعليمِ الذي بُني عليه ما يُحَصَّلُ بَعْدُ من الملكات)

Leave A Reply

Your email address will not be published.