كيف تحقق الإخلاص لله

(إنما الأعمالُ بالنياتِ، وإنما لكلِّ امرئٍ ما نوى، فمن كانت هجرتُه إلى دنيا يصيُبها، أو إلى امرأةٍ ينكحها، فهجرتُه إلى ما هاجر إليه)

الإخلاص
هو الأساس الذي بنيت عليه دعوة الأنبياء والرسل لجميع من بعثوا إليهم دون استثناء

قال تعالى: (وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ)

* الإخلاص في اللغة:

فهو مُخلِص، يُقال: أخْلَصَ في العَمَل: أي تَفانَى فِيه، وأخلصَه النَّصيحةَ.

* الإخلاص اصطلاحاً:

هو: إفراد العبادة لله سبحانه وتعالى، ونفي جميع النقائص عنه عزَّ وجل، والقيام بجميع الأعمال التي ينبغي على المكلف القيام بها لأجل الله لا طعماً بأمر آخر، ولا خشية من أحدٍ غير الله.

قال العز بن عبد السلام في تعريف الإخلاص: (الإخلاص أن يفعل المكلف الطاعة خالصة لله وحده، لا يريد بها تعظيماً من الناس ولا توقيراً، ولا جلب نفع ديني، ولا دفع ضرر دنيوي)

كيفية تحقيق الإخلاص

* إخفاء الأعمال وعدم إظهارها

إن المخلص الصادق لا يرغب أن يطلع أحد من الناس على شيء من عمله الصالح سواء كان ذلك العمل عظيماً أم صغيراً.

* الخوف من الشُّهرة

ينبغي على المسلم إن أراد أن يسلك طريق الإخلاص أن يفر من مواطن الشهرة.

* اتهام النفس

من أهمِ وسائل وسبل تحقيق الإخلاص في نفس المسلم أن يتهم نفسه بالتقصير في حق الله مهما قام بأعمالٍ صالحة، حتى وإن أدى ما له وما عليه.

* الدعاء

حيث إن النبي – صلى الله عليه وسلم – كان يعلِّم أصحابه الدعاء في سبيل الإخلاص في الأعمال حتى تقبل منهم، ولا ترد عليهم دون نفعٍ أو فائدة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.