كيف نحسن صلاتنا

يريد العبد أن تكون صلاته متقبلة عند الله عز وجل، لكنه يجد في نفس الوقت أنه إذا بدأ في الدخول في الصلاة لا يشعر بأنه يصلي، يؤدي حركاتٍ، ويقول كلماتٍ، لا يجد لها لذة في قلبه، يأتيه الوسواس الخناس، فيذكره بما يجري حوله من أحداث، وما يجري في نفسه من شهوات الأكل والشرب ونحوها، فينسى أنه في صلاة…

نحسن صلاتنا من خلال :

* نحسنها عن طريق تأديتها جماعه مع المسلمين في المسجد حيث أن صلاة الجماعة لها ثواب وأجر مضاعف فإنها تزيد من إيمان المصلي وخشوعه وتجعلها مقبوله بإذن الله تعالى

قد يعجبك هذه أيضا

* نحسن الصلاه عن طريق قراءة القران بحضور القلب فكلام الله عزوجل  يجعل الروح أخف وأجمل حيث أن به تطمئن القلوب  حيث ان الصلاه الجهرية القراءه فيها يكون بصوت جهري ويكون بصوت عذب ويجمّل الصلاة لأنّ التغنّي بالقرآن حثّنا عليه النبيّ صلّى الله عليه وسلّم.

* نحسن الصلاه عن طريق أن تظن هذه آخرَ صلاة، لا تفكر أنك تصلي بعدها صلاة أخرى،
ثقوا تماماً: من كانت هذه في قلبه فإن صلاته ستتحسن، وتقبل عند الله سبحانه وتعالى بمشيئة الله.

* نحسن الصلاه اننا نجدد نوايانا في كل مره واستحضار اننا نقف بين يدي الله عزوجل وهذه النيه يولد الخشيه .

Leave A Reply

Your email address will not be published.