طفولة النبي

قد يعجبك هذه أيضا

من أهم المراحل في حياة النبي صلى الله عليه و سلم هي طفولته

محمد بن عبد الله بن عبد المطلب سيـد المرسلـين صلى الله عليه وسلم؛ وُلِد بشعب بني هاشم بمكة في صبيحة يوم الاثنين التاسع من شهر ربيع الأول، لأول عام من حادثة الفيل، ولأربعين سنة خلت من ملك كسرى أنوشروان، ويوافق ذلك عشرين أو اثنين وعشرين من شهر أبريل سنة 571 م.

ومن أهم ما يميزها :

* لما ولدته أمه أرسلت إلى جده عبد المطلب تبشره بحفيده، فجاء مستبشرًا ودخل به الكعبة، ودعا الله وشكر له‏.‏ واختار له اسم محمد ـوهذا الاسم لم يكن معروفًا في العرب- وخَتَنَه يوم سابعه كما كان العرب يفعلون‏.‏

* أول من أرضعته من المراضع وذلك بعد أمه صلى الله عليه وسلم بأسبوع، ثُوَيْبَة مولاة أبي لهب .

* ثم التمس عبد المطلب جد النبي لرسول الله صلى الله عليه وسلم المراضع، واسترضع له امرأة من بني سعد بن بكر، وهي حليمة السعدية.

* في فترة الرضاعة التي مكثها النبي صلى الله عليه و سلم عند بني سعد حدثت الكثير من الحوادث التي كان من شأنها الإشارة إلى علو شأنه صلى الله عليه و سلم منذ صغره وبركته على من حوله، ومعجزات بشرت بنبوته مثل حادثة شق الصدر.

* عاد النبي صلى الله عليه و سلم إلى أمه بعد حادثة شق الصدر ومكث معها حتى بلغ عامه السادس ثم ماتت أمه ليصبح النبي صلى الله عليه و سلم يتيم الأب والأم.

* مكث النبي صلى الله عليه و سلم مع جده بعد وفاة أمه .

* ثم انتقلت كفالة النبي –صلى الله عليه و سلم- إلى عمه أبو طالب، فمكث عنده النبي وتربى مع أولاده وظل عمه يدافع عنه حتى بعد النبوة رغم أن العم قد مات على الكفر.

Leave A Reply

Your email address will not be published.