كيفية الغُسل لصلاة الجمعة

ما هو غسل الجمعة و ما هي كيفيته ؟

جاءت النصوص دالة على استحباب الغسل لصلاة الجمعة , فهي عيد المسلمين، وقد حثّت الشريعة الإسلامية على الاغتسال والتطيب ولبس أحسن في كل اجتماعٍ للمسلمين. وقد كان الاغتسال مسنونًا في حقّ فقط من أراد الخروج لأدء الصلاة.

وعن الامام محمد بن علي الباقر عليه السلام أنه قال : “لَا تَدَعِ الْغُسْلَ يَوْمَ‏ الْجُمُعَةِ فَإِنَّهُ سُنَّةٌ، وَ شَمَّ الطِّيبَ، وَ الْبَسْ صَالِحَ ثِيَابِكَ، وَ لْيَكُنْ فَرَاغُكَ مِنَ الْغُسْلِ قَبْلَ الزَّوَالِ” .
و رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام أنه قال : “غُسْلُ‏ الْجُمُعَةِ سُنَّةٌ مُؤَكَّدَةٌ لَا يَنْبَغِي تَرْكُهَا” .

وقت غسل الجمعة :

وقت غسل الجمعة هو من طلوع الفجر إلى الزوال، و أما لو أراد الإغتسال في ما بين وقت الظهر إلى غروب الشمس فيأتي به دون نية الأداء أو القضاء، و من فاته الاغتسال في يوم الجمعة يجوز له قضاء غسل الجمعة حتى غروب الشمس من يوم السبت, حيث اختلف العلماء في وقت غُسْل الجمعة، فمنهم من يرى أنّه يبدأ من وقت الفجر، ومنهم من يرى أنّه يكون قُبيل صلاة الجمعة.
كما يجوز لمن خاف عوز الماء أو نقصانه في يوم الجمعة تقديم غسل الجمعة و الاغتسال يوم الخميس رجاءً.
و تستحب إعادة الاغتسال لمن إغتسل في يوم الخميس ثم وجد الماء في يوم الجمعة.

قد يعجبك هذه أيضا

أما عن كيفية غسل الجمعة: غسل الجمعة كغيره من الأغسال، و إنما الفرق في النية، و يصح الإغتسال بإحدى طريقتين:

  1. الغسل الترتيبي : و هو غسل تمام الرأس و الرقبة و شيئاً مما يتصل بها من البدن أوّلاً، و يجب غسل الأُذنين ( ظاهرهما دون باطنهما ) ثمّ غسل الجسم مبتدئاً بالجانب الاَيمن و بعضاً ممّا يتصل به من الرقبة و بعضاً من الجانب الايسر للتتأكد من غسل الجانب الأيمن بكامله، ثم غسل الجانب الاَيسر و شيئاً ممّا يتّصل به من الرقبة و شيئاً من الجانب الاَيمن للتتأكد من غسل الجانب الأيسر بكامله.‏
  2. الغسل الإرتماسي : هو أن غمس الجسم بكامله في الماء دفعة واحدة بنية الغُسل، كأن ينزل المغتسل الى بركة أو بحر و ينوي الاغتسال للجمعة بنية القربة الى الله عز و جل حال استيعاب الماء للجسم بالكامل.

دعاء غسل الجمعة :

” اللَّهُمَّ طَهِّرْ قَلْبِي مِنْ كُلِّ آفَةٍ تَمْحَقُ بِهَا دِينِي وَ تُبْطِلُ بِهَا عَمَلِ”.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.