من هم أهل الذكر وماهي صفاتهم؟

قال الله تعالى فِي كتابهِ العزيز : (فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ )، فَهنا أشارَ الله تعالى على بعض الأشخاصِ، فيجِب على مَن لا يعرف فِي أمر معين أن يسأل أهل العلم والحكمة فِي الأمور الّتي يجهَلوها ِ في العِلمِ أو فِي كتاب اللهِ عَز وَجل، فالسؤال لا يحتاج إلى جهد، أو تَعَب.

وأهل الذكرهم أهل القرآن ، ولهذا قال تعالى : (وَأَنزلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ) أي القرآن الذي فيه ذكر ما يحتاج إليه العباد من أمور دينهم ودنياهم الظاهرة والباطنة ، لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نزلَ إِلَيْهِمْ ، وهذا شامل لتبيين ألفاظه وتبيين معانيه، وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ فيه ، فيستخرجون من كنوزه وعلومه بحسب استعدادهم وإقبالهم عليه ، حيث أنهم هم الذين يفهمون آيات الله وحافظين لكتاب الله حيث انهم أهل القرآن المطبقين لأحكام الله وشريعته والمؤمنين بآيات الله والمتقين .

قد يعجبك هذه أيضا

ومن أهم صفات أهل الذكر :

  • (يَعرفونَ الله عزّ وجل حقّ تقاتهِ) فَمَعرِفةُ الله تعالى لا تحتاج إلاّ لأصحابِ العِلمِ، والحِكمَة، والمعرفة لأنّهم يعبدونَ الله على العقل وتعلّموها من خلالِ الله تعالى وَليسَ مُجَرّد التَقلِيد، لأنّ الله تعالى لا يُعبَد عَن جَهالَة.                                                                                                               
  • أخلاقُهُم عَظِيمَة وَيعبُدُونَ الله مِن خِلالِ تَعامُلُهُم مَع الآخرينَ لأنّهم يُطَبّقون أحكامَ الله لذلك نرى (سِيماهُم فِي وجوههم) من أثرِ السجود، وهَؤلاءِ هُم أصحابُ العلمِ والبشرِ المَلائِكَةِ الّذي يسعى نُورَهُم في وُجوهِهِم، فما أجملَ أن يَجتَمِعَ العِلمُ النّافِع مَع عِبادةِ الله تعالى فَهُنا يَرتَقِي الإنسان بمستوى الإنسانيّة والروحانيّة المتّصلة بالله تعالى.
  • (قَولَهُم مأثورٌ وَمُستَنبَط مِن الخِبراتِ والتّجارُب) الّتي مَرّوا بِها فَهُم يَتَعَلّمُونَ مِن حَياتِهِم وَيُحاوِلُونَ أن يُعَلّموا الآخرينَ مِن (دُونِ حَاجَةٍ أو رَغبَة).
  • (يَعملونَ بِعلمٍ نافِع) يُفيدُ الله عزّ وجل وَيُفيدَ النّاس، لأنّ العلم من دونِ خِدمَةِ المُجتمع وَطلاب العِلم فَهُوَ عِلمٌ يُخَرّب وَيُدَمّر.

Leave A Reply

Your email address will not be published.