أدعية للشفاء

قال تعالى ” الَّذِي خَلَقَنِي فَهُوَ يَهْدِينِ * وَالَّذِي هُوَ يُطْعِمُنِي وَيَسْقِينِ * وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ،

أي أنّ الإنسان إذا مرض فهو السّبب في حدوث المرض، وأنّ الله يشفيه بقدرته وكرمه، فقبل الدّاء وجِدَ الدّواء، ولكلّ علةٍ أوجد الله شفاءً، علمه المريض أم لم يعلمه. وهذا من لطف الله، وكرمه، وحبّه لابن آدم.

قد يعجبك هذه أيضا

ويجب أن يكون المسلم على يقين تامّ في قلبه بلا أيّ شكّ أنّ الله قادر على شفائِه. وفي المرض عبرة لمن يعتبر، وذلك ليحسن المرء علاقاته الدّنيوية لأجل الآخرة، ويعمل اليوم كأنّه آخر يوم من عمره. وعلى المسلم أن يثق بربّه، ويحسن الظّن به، لينال تكريماً وتشريفاً، وعليه أن يكون عالماً بأنّه ” لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون.

أدعية من السنة للشفاء :

    • عن أنس رضي الله عنّه أنّه قال لثابت رحمه الله‏:”‏ ألا أرقيك برقية رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ؟‏، قال‏:‏ بلى، قال‏:‏ اللّهم ربّ النّاس، مذهب البأس، اشف أنت الشّافي، لا شافي إلا أنت، شفاءً لا يغادر سقماً “، ‏ رواه البخاري‏ّ ‏.‏

    • عن أبي عبد الله عثمان بن أبي العاص رضي الله عنّه أنّه شكى إلى رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- وجعاً يجده في جسده، فقال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:” ضع يدك على الذي تألم من جسدك، وقل‏:‏ بسم الله -ثلاثاً- وقل سبع مرات‏ أعوذ بعزّة الله وقدرته من شرّ ما أجد وأحاذر “، رواه مسلم .‏

    • اللهم يا مسهّل الشديد، ومليّن الحديد، ويا منجز الوعيد ويا من توكل كل يوم في أمر جديد، أخرج مرضانا ومرضى المسلمين من حلق الضيق إلى أوسع الطريق. اللهمّ ألبسه ثوب الصحّة والعافية عاجلًا غير آجلٍ يا أرحم الرّاحمين.

    • اللهمّ اشفه شفاءً ليس بعده سقمًا أبدًا، اللهمّ خذ بيده، اللهمّ احرسه بعينيك التّي لا تنام، واكفه بركنك الّذي لا يرام، واحفظه بعزّك الّذي لا يُضام، واكلأه في الّليل وفي النّهار، وارحمه بقدرتك عليه، أنت ثقته ورجاؤه، يا كاشف الهم، يا مُفرج الكرب، يا مُجيب دعوة المُضطرين.

    • اللهمّ ألبسه ثوب الصحّة والعافية عاجلًا غير آجل يا أرحم الراحمين، اللهم اشفه شفاءً ليس بعده سقما أبدًا، اللهمّ خذ بيده، اللهمّ احرسه بعينيك الّتي لا تنام، واكفه بركنك الّذي لا يرام، واحفظه بعزّك الّذي لا يضام، وارحمه بقدرتك عليه، أنت ثقته ورجاءه يا كاشف الهم، يا مفرج الكرب،يا مجيب دعوة المضطرّين.

    • بسم الله أرقيك من وساوس الصّدر وشتات الأمر، من الأمراض والأوهام، ومن نزغات الشّيطان ومن الأسقام.

    • أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من نفخه ونفثه وهمزه، اللهمّ إنّا نسألك بكلّ اسمٍ لك أن تشفيه.

    • يا إلهي، اسمك شفائي، وذكرك دوائي، وقربك رجائي، وحبّك مؤنسي، ورحمتك طبيبي ومعيني في الدّنيا والآخرة، وإنّك أنت المعطي العليم الحكيم. أسألك اللهم أن تشفيه، لا ضر إلا ضرك، ولا نفع إلا نفعك، ولا ابتلاء إلا ابتلاؤك، ولا معافاة إلا معافاتك، أنت الحي القيوم.

    • أفوض أمري إلى الله، والله بصير بالعباد، لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين. ربنا الله الذي في السماء، تقدّس اسمك، أمرك في السماء والأرض، كما رحمتك في السماء، اجعل رحمتك في الأرض، اغفر لنا خطايانا، أنت رب الطيبين، أنزل رحمة من رحمتك، وشفاءً من شفائك على هذا الوجع.

Leave A Reply

Your email address will not be published.