دعاء من السنة النبوية لتفريج الهموم

A Nepalese Muslim man offers the early morning Eid al-Fitr prayer at Kashmiri Mosque in Kathmandu on September 11, 2010. Muslims around the world celebrated Eid al Fitr which marks the end of the month of Ramadan, after the sighting of the new crescent moon. AFP PHOTO/Prakash MATHEMA

ماهي أنواع الدعاء ؟

دعاء العبادة:

 وهو أن يكون الإنسان المسلم هدفه نيل الأجر والثواب من الله تعالى، كأن ينطق العبد المسلم الشهادتين، وأن يقيم الصلاة ويؤدّي الزكاة، ويحجّ البيت الحرام، فهذه العبادات وغيرها فعليّةً كانت أو لفظيّةً تدلّ على أن هذا العبد يدعو ربّه بلسان حاله أن يرحمه ويغفر له.

دعاء المسألة:

 فهو دعاء الحاجة، كأن يطلب العبد حاجةً ما، كنَيل نفع أو دفع ضرّ، ويأتي في دعاء المسألة أو الطلب تفصيل، فإذا طلب السائل من عبد مثله شيئًا، كأن يقول له أطعمني أو اسقني، فهذا لا حرج فيه، ولا يدخل هذا في باب الشرك، أما إن طلب من عبد مثله ما لا يستطيع ولا يقدر عليه إلا الخالق العظيم، فهذا يكون من الإشراك بالله.

بغض النظر عن المطلوب منه أنّه موجود أم لا، أو صالح أو عاص، كأن يقول له: يا فلان ارزقني الولد.

دعاء من السنة النبوية لتفريج الهموم :

قد ورد في السنة الشريفة أدعية كثيرة تحثّ المسلم على أن يدعو الله كي يفرج همّه، وممّا خصّصه النبي تبيانًا لذلك؛ عندما يُصاب الإنسان بهمّ وحزن؛ دعاء تفريج الهمّ، فقد جاء في صحيح ابن حبان قول النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال:

” اللَّهمَّ إنِّي عبدُكَ ابنُ عبدِكَ ابنُ أَمَتِكَ، ناصِيَتي بيدِكَ ماضٍ فيَّ حُكْمُكَ عَدْلٌ فيَّ قضاؤُكَ، أسأَلُكَ بكلِّ اسمٍ هو لكَ، سمَّيْتَ به نفسَكَ، أو أنزَلْتَه في كتابِكَ، أو علَّمْتَه أحَدًا مِن خَلْقِكَ، أوِ استأثَرْتَ به في عِلمِ الغيبِ عندَكَ أنْ تجعَلَ القُرآنَ ربيعَ قلبي، ونورَ بصَري، وجِلاءَ حُزْني، وذَهابَ همِّي، إلَّا أذهَب اللهُ همَّه، وأبدَله مكانَ حُزْنِه فرَحًا”، قالوا: يا رسولَ اللهِ ينبغي لنا أنْ نتعلَّمَ هذه الكلماتِ؟ قال: “أجَلْ، ينبغي لِمَن سمِعهنَّ أنْ يتعلَّمَهنَّ “

فهذا الحديث قد اشتهر باسم دعاء تفريج الهم، وكما جاء في نص الحديث أن النبي -صلى الله عليه وسلم- حثّ كل من يسمع هذا الحديث على تعلّمه.

Leave A Reply

Your email address will not be published.