رفع الآذان وترديد نداء “صلوا فى بيوتكم”

فقد أفتى الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بإيقاف إقامة صلاة الجمعة وصلوات الجماعة

وقالت دار الإفتاء المصرية إن الشرع الشريف قد أجاز الصلاة في البيوت في حالة الكوارث الطبيعية كالسيول والعواصف،

وكذلك في حالة انتشار الأوبئة والأمراض المعدية، بل قد يكون واجبًا إذا قررت الجهات المختصة ذلك.

وقد استعرضت هيئة كبار العلماء النصوص الشرعية الدالة على وجوب حفظ النفس من ذلك قول الله عز وجل  ( وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَة ) البقرة : 195،

 وقوله سبحانه : ( وَلَا تَقْتُلُوا أَنْفُسَكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيمًا) النساء : 29 .

قد يعجبك هذه أيضا

وهاتان الآيتان تدلان على وجوب تجنب الأسباب المفضية إلى هلاك النفس،

وقد دلت الأحاديث النبوية على وجوب الاحتراز فى حال انتشار الوباء

    • كقوله صلى الله عليه وسلم : ( لا يُورِد ممرض على مصح ) متفق عليه.
    • وقوله صلى الله عليه وسلم: ( فر من المجذوم كما تفر من الأسد ) أخرجه البخاري.
    • وقوله صلى الله عليه وسلم : ( إذا سمعتم الطاعون بأرض فلا تدخلوها وإذا وقع بأرض وأنتم فيها فلا تخرجوا منها ) متفق عليه.

 وقد نتج عن هذا القرار دخول عدد من المؤذنين فى كثير من المساجد حول العالم ، فى حالة من البكاء الشديد عند رفع الآذان وترديد نداء “صلوا فى بيوتكم،

Leave A Reply

Your email address will not be published.