صفات الله عز وجل الحسنى

إن اسماء الله الحسنى تدل على الله سبحانه وتعالى نفسه وذاته وصفاته الكاملة، فعلى سبيل المثال اسم السميع العليم يدل على صفات الله تعالى الذاتية وكمال صفات السمع والبصر، أمّا صفات الله الحسنى تعني صفات الكمال لله وليست ذاته، والصفات أوسع وأكثر عمومية من الأسماء.

صفات الله عز وجل الحسنى

  • الإتيان والمجيء: وهي من الصفات الخبرية.
  • الإجابة: وهي من الصفات الفعلية، وتعني أنه عز وجل مجيب الدعوات.
  • الإحاطة: وتعني الإحاطة بالزمان والمكان، فالله سبحانه وتعالى هو الأول والآخر، والظاهر والباطن، وهي من الصفات الذاتية.
  • الإحسان: وهي من الصفات الفعلية، وتعني منح مخلوقاته نعماً عديدة.
  • الإحياء: وهي من الصفات الفعلية، وتعني قدرة الله عز وجل على إعادة الأحياء، وإماتة الأحياء.
  • الأخذ باليد: وهي من الصفات الفعليّة الخبرية.
  • الإرادة والمشيئة: وهما من الصفات الثابتة في كتاب الله وسنّة رسوله صلّى الله عليه وسلّم.
  • الاستحياء: وتعني أن الله عز وجل حييٌّ ستّير.
  • استدراج الكافرين: وهي من الصفات الفعليّة، وتعني أن الله سبحانه يستدرج الكافرين من حيث لا يعلمون.
  • الاستهزاء بالكافرين: وتعني أن الله تعالى يستهزئ بالكافرين ويمدّهم في طغيانهم يعمهون، وهي إحدى الصفات الفعليّة الخبريّة الثابتة في القرآن الكريم.
  • الاستواء على العرش: وهي إحدى الصفات الخبريّة الفعليّة الثابتة في القرآن الكريم، والسنة النبوية الشريفة.
  • الأسف: وهي إحدى الصفات الفعليّة الخبريّة، وتعني الغضب.
  • الإعراض: وهي إحدى الصفات الفعليّةٌ الثابتة في الأحاديث النبويّة الشريفة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.