فضائل قراءة القرآن الكريم

فيما يأتي بيان فضائل قراءة القرآن الكريم :

    • *تلاوة القرآن تشفع لأصحابه: إنّ القرآن الكريم يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه؛ ودليل ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: (اقرؤُوا القُرآن فإنَّه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأَصحابه). 
    • تلاوة القرآن تحقّق الحسنات المضاعفات: حثَّ النّبي -صلى الله عليه وسلم- على تلاوة القرآن الكريم، وبيّن أن لقارئ القرآن بكل حرفٍ من كل كلمةٍ يتلوها حسنة، والحسنة بعشرة أمثالها. 
    • تلاوة القرآن سببٌ للرفعة والبركة في الدنيا والآخرة: إنّ تلاوة القرآن الكريم تعتبر من ذكر الله -تعالى- المعروف أجره وبركته في الدنيا والآخرة، وقد ضمن الله -سبحانه تعالى- لمن اتّبع القرآن أن لا يشقى في الدنيا ولا في الآخرة، وهو سببٌ لرفعة المسلم، ودليل ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: (إنَّ اللَّه يرفع بهذا الكتاب أَقواماً، ويضع به آخرِين)، والمقصود بكتاب الله: القرآن الكريم.
    • تلاوة القرآن خير من الدنيا وما فيها: فقد أخبر النّبي -صلى الله عليه وسلم- أصحابه عندما خرج عليهم في الصفّة بأنّ قراءة آية من كتاب الله خيرٌ لهم من الكَوما من الإبل؛ أي: عظيمة السَّنام.
    • تلاوة القرآن تجعل المسلم من أهل الله وخاصته: فعندما سُئل رسول الله عن أهل الله من الناس قال: (هم أهلُ القرآن، أهلُ اللَّه وخاصَّتهُ).
    • تلاوة القرآن أمان من الغفلة: فقد ورد أنّ من قرأ عشر آيات من القرآن الكريم في ليلة، لم يكتب من الغافلين عن ذكر الله.
    • تلاوة القرآن تجعل صاحبها في قائمة القانتين: فقد ورد أنّ من قرأ مئة آية في ليلة كُتِبَ من القانتين.
    • تلاوة القرآن تورث الجنان: فقد ورد أنّ تلاوة القرآن الكريم تجعل صاحبها ينال الدرجات العالية في الجنة، ودليل ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: (يُقال لصاحب القُرآن: اقرأ وارتق ورتل كما كُنت تُرتِّل في الدُّنيا).

Leave A Reply

Your email address will not be published.