دعاء الوتر في رمضان

دعاء الوتر في رمضان

دعاء الوتر في رمضان ويُسمى أيضًا دعاء القيام أي الدعاء الذي يُقال في صلاة القيام وهي صلاة التراويح كما تمّ بيانه، ويُطلق على دعاء الوتر في رمضان اسم دعاء القنوت، ومعنى القنوت دوام الطاعة والخشوع في الصلاة والسكينة، وهو دعاء مشروع في السنة النبوية في الركعة الأخيرة من الوتر بعد القيام من الركوع،

وصيغة دعاء الوتر وردت في كتب السنن وغيرها من كتب الحديث وهي: “اللهمَّ اهدِني فيمن هدَيْتَ، وعافِنِي فيمن عافيْتَ، وتولَّنِي فيمن توليْتَ، وبارِكْ لي فيما أعطيْتَ، وقني شرَّ ما قضيْتَ، فإِنَّكَ تقضي ولا يُقْضَى عليْكَ، وإِنَّه لا يَذِلُّ من واليْتَ، تباركْتَ ربَّنا! وتعاليْتَ“.

أحكام دعاء الوتر

قد يعجبك هذه أيضا

تجدر الإشارة إلى بعض أحكام دعاء الوتر، مثل مشروعية دعاء القنوت وهل هو واجب بنصه وحرفه أم لا بأس في تغيير بعض ألفاظه، والإجابة عن هذه الأسئلة فيما يأتي :

  • دعاء الوتر سنة وليس بفرض وتركه في بعض الأحيان لا يضر بصحة الصلاة. ثبت عن الصحابي أُبي بن كعب أنه كان يؤم الصحابة في صلاة الوتر ويترك دعاء الوتر في بعض الليالي.
  • عدم وجوب الالتزام بالصيغة الواردة في الأحاديث الشريفة لدعاء الوتر، فيصح كل دعاء يدعو به المسلم ويقصد منه القنوت، واتباع السنة أولى.
  • جواز قراءة الآيات القرآنية المشتملة على الأدعية في دعاء الوتر، قال الإمام النووي – رحمه الله -: “واعلم أن القنوت لا يتعين فيه دعاء على المذهب المختار، فأي دعاء دعا به حصل القنوت ولو قنت بآية، أو آيات من القرآن العزيز وهي مشتملة على الدعاء حصل القنوت، ولكن الأفضل ما جاءت به السنة “. 
  • لا حرج في قراءة دعاء الوتر من ورقة أو كتاب.

Leave A Reply

Your email address will not be published.