أهم أحكام الصيام

للصيام أحكام كثيرة تتعلّق بمن يرخص لهم الفطر وطريقة القضاء والكفّارة وغيرها، ويختلف حكم الصيام باختلاف الوقت والظروف، إذ إنّ حكم الصيام في رمضان فرض، وحكم الصيام في الأول من شوال وأيّام التشريق حرام، وحكم الصيام في يوم الشك حرام، وحكم الصيام في الأيام البيض والنوافل مُستحبّ،

من أهم أحكام الصيام ما يأتي :

    • يُرخّص الفطر لبعض الأشخاص ممن يملكون عذرًا شرعيًّا:وهم: كبار السن من الرجال والنساء الذين لا يستطيعون الصيام بسبب الهرم، والمريض صاحب العلّة التي لا يُرجى شفاؤها، والمرأة الحامل أو المرضع، وهؤلاء يدفعون الفدية وهي: إطعام مسكين عن كلّ يوم، ولا يجبُ عليهم القضاء، وذلك لحديث النبي -عليه الصلاة والسلام-: “إنّ الله تعالى وضع عن المسافر الصوم وشطر الصلاة، وعن الحامل أو المرضع الصوم”. 
    • يُرخص الفطر للمسافر المريض مرضًا مؤقتًا والمرأة الحائض والمرأة النفساء:وهؤلاء عليهم القضاء، حتى وإن حاضت المرأة قبل أذان المغرب بدقائق، وجب عليه الإفطار والقضاء فيما بعد.

    • يُباح للصائم الإصباح وهو على جُنُب:وذلك لقول الله تعالى: “أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَآئِكُمْ”
    • يُباح المضمضة والإستنشاق:بشرط عدم المبالغة، كما يُباح الإستحمام بالماء والإنغماس به.
    • بٌباح للصائم الكُحل واستخدام بخاخ علاج الربو:كما تُباح القطرة في العين حتى وإن ظهر طعمها في الحلق.
    • يُباح التطيّب والتعطّر وتذوّق الطعام للصائم، بشرط ألّا يدخل الجوف، أمّا الحجامة فيوجد عليها خلاف، لهذا من الأفضل تركها من باب الإحتياط.
    • يبطُل بمفطرات الصيام وهي:الأكل أو الشرب عمدًا، أما من يأكل أو من يشرب ناسيًا فإنّ حكم الصيام صحيح ولا يبطل وليس عليه كفارة أو قضاء، كما يبطل الصيام بالجماع والقيء المتعمّد والحُقن المغذيّة، ويبطل بالحيض والنفاس بالنسبة للمرأة، علمًا أنّ من يبطل صيامه بالجماع فعليه فدية كبرى وهي: عتق رقبة مؤمنة، فإن لم يجد فصيام شهرين متتابعين فإن لم يجد فإطعام ستّين مسكينًا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.