الرقية الشرعية للمنزل

الرقية الشرعية للمنزل

الرقية الشرعية للمنزل تختلف قليلًا عن الرقية الشرعية للمريض والمسحور والمحسود، إذ أنّ الرقية الشرعية للمنزل لا تشمل القراءة على الماء أو القراءة على الزيت فقط، وإنما ينبغي القيام بعدّة خطوات لضمان تحصين المنزل من أي شر، بالإضافة إلى الرقية الشرعية التي ينبغي على المسلم قراءتها على نفسه وماله وكلّ شيءٍ يخاف عليه الإصابة بالحسد والسحر،

وخطوات تحصين المنزل والرقية الشرعية للمنزل كما يأتي :

  • الإكثار من ذكر الله تعالى في المنزل: يقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: “مَثَل البيت الذي يُذكَر الله فيه، والبيت الذي لا يُذكَر الله فيه مَثَل الحي والميت”

 

  • إلقاء التحية والسلام عند دخول المنزل: يقول الله تعالى: “فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً”

  • الصلاة في المنزل:عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “اجعلوا من صلاتكم في بيوتكم ولا تتَّخِذوها قبورًا”

 

  • الإكثار من قراءة القرآن وخاصة سورة البقرة: قراءة سورة البقرة في المنزل تُعدّ من أفضل الرقية الشرعية له، لأنّ الشيطان ينفر من البيت الذي تُقرأ فيه سورة البقرة.

  • تطهير البيت من التصاليب: التصاليب هي شعار النصارى، لذلك ينبغي التخلص منها جميعها وعدم وضعها في البيت. عدم تربية الكلاب أو تعليق الصور: يقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: “لا تدخل الملائكة بيتًا فيه كلب ولا صورة”

  • إغلاق الأبواب وتغطية الآنية وإطفاء المصابيح: يقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: “إذا كان جُنْح الليل أو أمسيتم فكُفُّوا صِبيانَكم؛ فإن الشياطين تَنتشِر حينئذ، فإذا ذهب ساعة من الليل فحلوهم، فأغلِقوا الأبوابَ، واذكروا اسم الله، فإن الشيطان لا يفتح بابًا مغلقًا، وأوكوا قرَبكم، واذكروا اسم الله وخمِّروا آنيتكم، واذكروا اسمَ الله، ولو أن تعرضوا عليها شيئًا، وأطفئوا مصابيحكم”

  • تطهير البيت من صوت إبليس: يُقصد بصوت إبليس هنا صوت الغناء والمعازف التي تجلب الشياطين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.