ماذا يقال في السجدة في القرآن

ماذا يقال في السجدة في القرآن

فإنه يحتمل العديد من الإجابات، وذلك على الشكل الآتي:

  • سبحان ربي الأعلى، سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي.
  • سجد وجهي للذي خلَقه وشقّ سمعهُ وبصَرَه، بحوله وقوّته.
  • اللهم لك سجدت، وبكَ آمنت، ولكَ أسلمت، أنت ربّي، سجد وجهي للذي شقَّ سمعه وبصره، تبارك الله أحسن الخالقين.
قد يعجبك هذه أيضا

 أحكام خاصة بالسجدة في القرآن

هناك بعض الأحكام الخاص التي تتعلق بأداء سجود التلاوة القرآنية، ومن أهم هذه الأحكام ما يأتي:

  • في حالة ورود موضع السجدة أثناء الصلاة الجهرية فإن الإمام يكبر لسجدة التلاوة مع المأمومين، ثم يرفع من السجود ويكمل تلاوته ثم يركع ويكمل صلاته بشكل اعتيادي.

  • لا يتم التكبير عند الرفع من السجدة في القرآن إذا كان الإنسان يتلو القرآن وحده، فهو يرفع من السجود ويكمل تلاوته، أما في حالة الصلاة الجهرية والوصول إلى موضع التلاوة فإن الإمام يكبّر لسجود التلاوة، ثم يكبر مرة أخرى عند القيام من السجود حتى يتسنى للمصلين خلفه معرفة أنه قام من سجوده.

 

  • تختلف السجدة في التلاوة القرآنية عن السجدة في الصلاة الاعتيادية بأنه لا يُشترط فيها أن يتم استقبال القبلة بالنسبة لمؤديها، كما لا يشترط أن يكون مؤديها على وضوء، ويفضل أن يكون القارئ على وضوء من باب التأدب مع القرآن الكريم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.