أهميّة دراسة السيرة النبويّة

السيرة النبويّة

هي التأريخ والتأصيل الزمنيّ لجُملة الأحداث والوقائع التي كانت في عهد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وهيَ الدراسة الخاصّة بالنبيّ محمّد عليه الصلاة والسلام من حيث أخلاقه وشمائله المحمديّة ونسبه الشريف ودلائل النبوّة التي حباه الله بها، وكلّ ما يتعلّق بها من أحداث وغزوات فهذا من صميم السيرة النبويّة.

أهميّة دراسة السيرة النبويّة

  • تُعطينا دراسة السيرة النبويّة معرفةً عن النبيّ محمّد عليه الصلاة والسلام والتي نعرف بها حياته واسمه الشريف ونسبه القويم، فلا يتخيّل عاقل أنّ مُسلماً لا يعلم شيئاً عن نبيه في أيّ عامِ ولد وما هي مُعجزاته وما هي أبرز ملامح حياته.
  • تُعلّمنا الإقتداء والتأسّي برسول الله صلّى الله عليهِ وسلّم، فلا نقتدي بما لا نعلم لأنّ الإقتداء يجب أن يكون على علم وعلى بصيرة، ولولا دراسة السيرة النبويّة لما عرفنا كيف كان خلق النبيّ الكريم عليه الصلاة والسلام وكيفيّة لباسه وكيفية تعامله مع الناس وفي رسول الله صلّى الله عليه وسلّم لنا أسوةٌ حسنة.
  • نتعلّم كيف كانت الحرب في عهد رسول الله، وكيف كانت الرحمة بالأعداء قبل الأصحاب، وندرك فنون القيادة، وكيف كانت تُدار الدولة وكيفية القضاء والعدل بين الناس من خلال المواقف التي نمرّ بها أثناء تصفّحنا لنفحات السيرة العطرة.
  • دراسة السيرة النبويّة تعلّمنا أحكام الدين، فبها نعلم الأحكام الفقهيّة من خلال المواقف التي حدثت في عهد رسول الله صلّى الله عليه وسلم وهل أنكرها أم أقرّها، وهذا بحدّ ذاته تشريعٌ نبويّ بحال تحققت لدينا صحّة النقل.

Leave A Reply

Your email address will not be published.