التسلسل الزمني للأنبياء والرسل

التسلسل الزمني للأنبياء والرسل

بعث الله عز وجل الكثير من الأنبياء والرسل -عليهم السلام-، قال تعالى: {وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلًا لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ ۚ} ولكن لم تُذكر جميع أسمائهم وقصصهم، إنما ورد ذكر خمسةً وعشرين نبيّا فقط في القرآن الكريم، ولم يرد أيضًا التسلسل الزمني للأنبياء والرسل، وتم اعتماد هذا على ما ورد من أخبار أهل الكتاب، وعلى هذا يكون التسلسل الزمني للأنبياء والرسل ، كالتالي:

  • آدم -عليه السلام-.
  • إدريس -عليه السلام-.
  • نوح -عليه السلام-.
  • هود -عليه السلام-.
  • صالح -عليه السلام-.
  • لوط -عليه السلام-.
  • إبراهيم -عليه السلام-.
  • إسماعيل -عليه السلام-، ابن إبراهيم -عليه السلام-.
  • إسحاق -عليه السلام-، ابن إبراهيم -عليه السلام-.
  • يعقوب -عليه السلام-، ابن إسحاق -عليه السلام-.
  • يوسف -عليه السلام-، ابن يعقوب -عليه السلام-.
  • شعيب -عليه السلام-.
  • أيوب -عليه السلام-.
  • ذو الكفل -عليه السلام-.
  • يونس -عليه السلام-.
  • موسى -عليه السلام-.
  • هارون -عليه السلام-، أخو موسى -عليه السلام-.
  • إلياس -عليه السلام-.
  • اليسع -عليه السلام-.
  • داود -عليه السلام-.
  • سليمان -عليه السلام-، ابن داود -عليه السلام-.
  • زكريا -عليه السلام-.
  • يحيى -عليه السلام-، ابن زكريا -عليه السلام-.
  • عيسى -عليه السلام-.
  • محمد -صلى الله عليه وسلم-.

خاتم الأنبياء والمرسلين

خَتَم الله عز وجل النبوة بمحمدٍ -صلى الله عليه وسلم-، فلا نبي بعده؛ وإذا كانت النبوة قد ختمت به -صلى الله عليه وسلم- فأولى أن تكون الرسالة قد ختمت به أيضًا؛ لأن النبوة أعم وأشمل من الرسالة فكل رسول نبي وليس كل نبي رسول، وقد وردت أدلة عديدة في كون سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- خاتم الأنبياء والمرسلين، منها قوله تعالى: {مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَٰكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ ۗ } ، وعن رسول الله – صلى الله عليه وسلم- قال: “إنَّ مَثَلِي ومَثَلَ الأنْبِياءِ مِن قَبْلِي، كَمَثَلِ رَجُلٍ بَنَى بَيْتًا فأحْسَنَهُ وأَجْمَلَهُ، إلَّا مَوْضِعَ لَبِنَةٍ مِن زاوِيَةٍ، فَجَعَلَ النَّاسُ يَطُوفُونَ به، ويَعْجَبُونَ له، ويقولونَ هَلّا وُضِعَتْ هذِه اللَّبِنَةُ؟ قالَ: فأنا اللَّبِنَةُ وأنا خاتِمُ النبيِّينَ.”، وهذا لا يتعارض مع نزول سيدنا عيسى -عليه السلام- آخر الزمان فهو سابق لسيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم- في التسلسل الزمني للأنبياء والرسل ومتقدم عليه في البعثة، ولكنه عندما ينزل في آخر الزمان سيتبع شريعة محمد -صلى الله عليه وسلم-، والله تعالى أعلم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.