دعاء القلق والتوتر

دعاء القلق والتوتر

إنَّ الإسلام علم الأمة كيف معالجة القلق والتوتر بتلاوة كتاب الله وسنة نبيه، على عكس الدول الأجنبية التي لا يمر يوم إلا وهي تنتج منتجات من أدوية وكتب لعلاج القلق التوتر، وهي بذلك تزيد الطين بلة، لكنّ المسلم لا يلجأ إلاّ إلى الله تعالى بدعائه، والإكثار من ذكره وتسبيحه، وقد ورد في السُّنة النَّبوية بعضٌ من الأدعية التي تشتمل على دعاء القلق والتوتر ومع المواظبة عليها تُزال هذه الإضطرابات، ومن هذه الأدعية ما يأتي :

قد يعجبك هذه أيضا
  • “اللهمَّ إني عبدُكَ، ابنُ عبدِكَ، وابنُ أَمَتِكَ، ناصيتي بيدِكَ، ماضٍ فيَّ حُكْمُكَ، عَدْلٌ فيَّ قضاؤُكَ، أسألُكَ بكُلِّ اسمٍ هو لكَ، سمَّيْتَ به نفسَكَ، أو علَّمْتَهُ أحَدًا من خَلْقِكَ، أو أنزَلْتَه في كتابِكَ، أو استأثَرْتَ به في عِلْمِ الغَيبِ عِنْدَكَ، أنْ تجعَلَ القُرآنَ رَبِيعَ قلبي، ونُورَ صَدْري، وجلاءَ حُزني، وذَهابَ همِّي”.
  • “لا إلهَ إلا الله العظيم الحليمُ، لا إلهَ إلا اللهُ ربُّ السمواتِ والأرضِ، وربُّ العرشِ العظيمِ”.
  • “اللهمَّ إني أعوذُ بكَ من الهمِّ والحزَنِ، والعَجْزِ والكَسَلِ، والبُخْلِ والجُبْنِ، وضَلَعِ الدَّيْنِ، وغَلَبةِ الرجالِ”.
  • “اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ بأنَّ لكَ الحمد، لا إلهَ إلَّا أنتَ وحدَك لا شريكَ لكَ، المنَّانُ بديعُ السَّمواتِ والأرضِ، ذو الجلالِ والإكرامِ))؛ فقد سَمِعَ النبي -صلى الله عليه وسلم- رجلًا يدُعو بهذا الدعاء، فقال: ((لقد سألَ اللهَ باسمِه الأعظمِ الذي إذا سُئِلَ به أَعْطى، وإذا دُعِي به أَجابَ“.

Leave A Reply

Your email address will not be published.